مشروع الإسكان الأخضر لذوي الدخل المحدود

مشروع يهدف إلى توفير بيوت خضراء بأسعار معقولة ومتاحة للجميع، وخاصة من لا يستطيعون تحمل كلفة بناء أو امتلاك منزل و ليس لديهم إمكانية الحصول على منزل ضمن قدراتهم، هذا المشروع هو جزء من الحركة الخضراء، وجزء أكبر من واجبنا في دعم المجتمع ودعم الحقوق في توفر العيش الكريم.

وتم تنفيذ هذا المشروع بالشراكة مع منظمتي

Habitat for Humanity و Energy for Impact..

 

 

مع تزايد أعداد اللاجئين في الأردن أصبحت أوضاع مساكن ذوي الدخل المحدود متاثرة بشكل مباشر من حيث توفر المصادر الأساسية التي تدخل في عملية المسكن، ولذلك فمن المهم جدا تحسين أداء المباني من أجل الحد من الطلب على المياه والطاقة والاستهلاك من خلال النظر في استراتيجيات التصميم  التي لا تدخل بها أي تكاليف إضافية

 

لذلك أطلق المجلس المباني الخضراء الأردني هذا المشروع التجريبي للسكن الأخضر في أغسطس 2014. ابتدأ المشروع بورشة عمل بالتعاون مع

Habitat for Humanity و Energy for Impact..

 

ويهدف مشروع الإسكان الأخضرلذوي الدخل المحدود إلى زيادة الوعي وتشجيع التحول نحو المفاهيم الإقتصادية في استهلاك الطاقة فيما يخص تلك البيوت والسكنات التي يقطنها ذوي الدخل المحدود أو تلك التي يجب توفيربدل المنازل ذات ذات الأحوال المتردية والمستهلكة للطاقة والمال، وذلك من خلال زرع فكر جديد حول فكرة المنازل الخضراء معقولة التكلفة  كونها صحية، وذات جودة عالية، وكفاءة المياه فيعا عالية ومجدية. فضلاً عن كسرحواجز دخول سوق الإسكان بأسعار معقولة للمنازل الخضراء  بالرغم من مواجهة الثقافات الرافضة لذلك، كما  تشجيع الناس على أخذ زمام المبادرة لجعل منازلهم خضراء هي عملية بسيطة نسبيا من شأنها أن تعطي الراحة في المستقبل وضمن الإمكانيات المادية المتواضعة أو المعدومة والأهم من ذلك أنها صديقة للبيئة ، والهدف الرئيسي لهذا المشروع هو تمكين الناس، ولا سيما الفئات المنخفضة الدخل، من الحصول على مساكن خضراء، وعلاوة على ذلك، تقديم مفهوم البناء الأخضر واستراتيجياته لجعل مبادئ وممارسات الإستدامة على مقربة من التنفيذ أو داخل حيزالتنفيذ في المجنمعات المحلية .

في عام 2015 تم تنفيذ المشروع الأول في عقربا شمالي الأردن، ويظهر تقييم الأثر أن 5 أشخاص آخرين في نفس المنطقة قاموا بتنفيذ الفكرة اقتداءً بهذا المشروع متبعين ذات العملية، مما مكننا من أن نرى فرقا ونتائج واضحة وسارة